تحضير مبادئ خاصة بالبيانات والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

 

الفريق العامل المعني بالرصد يعكف على إعداد موقف مشترك ومجموعة مبادئ حول جمع البيانات وتحليلها واستخدامها.

لماذا تعد البيانات مهمة لحقوق الإنسان؟

تلعب البيانات دوراً هاماً في تبصير السياسات العامة وصناعة القرارات الخاصة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية الأساسية، مثل الحق في التعليم والصحة والغذاء والسكن وتوفر المياه والصرف الصحي والبيئة الصحية. إن إدارة الموارد الطبيعية وتوفير الخدمات والإنفاق العام وتقييم مشروعات التنمية، إلخ، هي عمليات سياسات عامة أساسية تعتمد على شكل من أشكال البيانات. وجود بيانات ممثلة وشاملة للجميع مسألة مهمة للغاية لأنه إذا لم يتم تمثيل بعض الأفراد والمجموعات في البيانات، فإن أية سياسات أو قرارات تُتخذ بناء على تلك البيانات لن تتعامل مع القضايا الخاصة بهؤلاء وسوف تقصيهم عن المساواة في التمتع بحقوق الإنسان. الأمر يكتسب أهمية أكبر في سياق كوفيد-19، حيث غياب البيانات حول فئات معينة – لا سيما المهمشة – أدى إلى ثغرات في إعداد وتنفيذ التدابير التي تلبي احتياجات الجميع بشكل حقيقي.

كما أن توفر المعلومات ذات الصلة والمفيدة أمر ضروري للأفراد والجماعات لممارسة حقوقهم، فضلاً عن كون المعلومات أداة رئيسية لكشف أنماط الانتهاكات الممنهجة والقمع، من أجل محاسبة الدول والأطراف النافذة الأخرى.

ما مشكلة البيانات المستخدمة حالياً في صناعة القرارات حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

البيانات المستخدمة في صناعة القرار من قبل الحكومات كثيراً ما لا تعكس الواقع المعاش والرؤى الخاصة بمن تؤثر فيهم القرارات، لا سيما المجتمعات الأكثر تهميشاً. كثيراً ما تعتمد السرديات العامة وعمليات صناعة القرار على "الأدلة المؤكدة" التي تعدها أطراف لديها السلطة مثل الدول والشركات، ومن ثم تخدم مصالحها. إن السرديات المهيمنة حول ما يعتبر أدلة "مؤكدة" ترى البيانات التي تأتي بها الدول والأطراف النافذة بصفتها بيانات موضوعية وموثوقة، مع عدم مراعاة البيانات المستندة إلى تجارب المجتمعات الخاصة بقضية معينة، بصفتها متحيزة أو غير مشروعة.[1] كما أن غياب البيانات – لا سيما عندما يتعلق الأمر بمجتمعات أو فئات سكانية ضعيفة التمثيل بالفعل – قد يصعب من كشف، ومن ثم تفكيك، السياسات والممارسات التمييزية. إن الإقصاء من البيانات إذن يعني الإقصاء في الواقع. من هذا المنطلق، فإن من يقوم بجمع البيانات (وكيف يجمعها) هو بنفس أهمية "ما" يتم رصده، ويجب أن يُنظر إلى الحركات الشعبية والمجتمعات بصفتها صوت مشروع وخبراء في القضايا التي تؤثر فيهم، مثل اللامساواة والفقر والظلم.

ما الذي نفعله:

في يناير/كانون الثاني 2019 عقدنا اجتماعاً استراتيجياً في مكسيكو سيتي لمناقشة التحديات الرئيسية في استخدام البيانات لإعمال الحقوق الاجتماعية الاقتصادية وتطوير تحليل مشترك حول كيف يمكن تحسين البيانات. جمع الاجتماع 20 عضواً من الشبكة العالمية، قاموا بتحليل الثغرات الخاصة بكيف يتم جمع وتحليل واستخدام البيانات حول الحقوق الاقتصادية الاجتماعية (سواء أنتجتها الدول أو الفاعلون بالقطاع الخاص أو المجتمع المدني)، من أجل الخروج بسردية بديلة تستند إلى حقوق الإنسان.

اتفق الأعضاء على ضرورة إعادة التفكير في أنواع البيانات المطلوبة والمهمة لصناعة القرار، على ضوء مقاربة تعتمد على حقوق الإنسان. الحق أن قانون حقوق الإنسان يوجه الحكومات إلى جمع وإتاحة البيانات حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. من ثم يجب أن تساعد البيانات الرسمية في تقييم التقدم المحرز نحو إعمال هذه الحقوق، وأن تبصّر السياسات العامة من هذا المنطلق. كما طالب الأعضاء بمراعاة الحاجة إلى تجاوز الهيراركية بين مختلف أنواع البيانات ومنح المشروعية والاعتراف للبيانات (الكيفية في أغلب الأحيان) التي تعكس التجارب المعاشة للأفراد والمجتمعات وتحليلاتهم لتلك التجارب.

على هذا الأساس بدأنا في إعداد موقف مشترك حول البيانات والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. يستند الموقف المشترك إلى قانون حقوق الإنسان وتحليل وتجارب الأعضاء، لا سيما الحركات الاجتماعية، للتعرف على المبادئ الخاصة بكيف يجب جمع وتحليل واستخدام البيانات (وتحديداً البيانات الرسمية).

سوف يقدم الموقف المشترك حججاً قانونية وتوصيات عملية فيما يتعلق بجمع وتحليل واستخدام البيانات الرسمية، من أجل:

  1. تحسين تمثيلية البيانات التي يتم جمعها – بما يشمل من خلال ضمان توفر مستويات مناسبة من فصل البيانات وضم مختلف الرؤى والوقائع، وإشراك مختلف الفئات في تصميم المنهجيات وفئات تقسيم البيانات، مع السماح للأفراد باختيار الفئات التي يرون أنهم ينتمون إليها.
  2. التمكين من مشاركة المجتمعات المتضررة – بما يشمل من خلال الإقرار بمشروعية وصحة البيانات المجتمعية وإشراك المجتمعات في وضع الأجندة الخاصة بأي البيانات يجب جمعها وكيف يجب استخدامها.
  3. تحسين إتاحة البيانات بحيث يمكن للمجتمعات أن تستخدمها بفعالية في محاسبة الأطراف النافذة، بما يشمل وضع نظم فعالة لضمان توفر المعلومات والوصول إليها، وتعزيز الشفافية وتحسين قدرة الناس على فهم البيانات.
  4. حماية أمن وخصوصية من يتأثرون بالبيانات، وتُفهم عموماً على أنها تشمل الأمن الجسدي والسلامة النفسية والأمن الرقمي.
  5. ضمان أن تكون البيانات متصلة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وعالية الجودة – بما يشمل من خلال دمج المنهجيات الكمية والكيفية معاً والتعامل بجدية مع معايير الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

سوف يكون هذا الموقف أداة لأعضاء الشبكة العالمية والمجتمع المدني للدعوة لأن تعكس البيانات تجارب الناس المعاشة وغرسها في حقوق الإنسان، ومن ثم التمكين من صناعة قرار ديمقراطية أكثر. هذا الموقف يشجع المجتمع المدني أيضاً على إعادة التفكير في ممارساته الخاصة بجمع البيانات واستخدامها في إعمال حقوق الإنسان. على سبيل المثال، فإن مبادرتنا التي تم تدشينها مؤخراً، "ألتافوز" توفر توجيهات عملية وتجارب في تطبيق النهج التقاطعي الجندري وتعزيز المشاركة المجتمع في سياق تقديم التقارير الموازية لهيئات الأمم المتحدة المنشأة بموجب معاهدات. ولقد أطلقنا أيضاً مشروع البحوث بقيادة المجتمع للعمل مع الحركات الشعبية في جمع البيانات لتبصير أعمال المناصرة والحملات.

 

لقد قمنا بإعداد مسودة موقف مشترك وهي خاضعة للمراجعة التنقيح من قبل الأعضاء وسوف تتوفر للتعميم قريباً. في الوقت نفسن، بدأنا في تطبيق تحليلنا على مختلف مجالات عملنا، من الأمثلة:

- مقال لمعهد الإحصاء التابع لليونسكو هدف التنمية المستدامة 4: جعل حقوق الإنسان مهمة، يطالب بنهج يستند إلى الحقوق في إعداد البيانات

- مذكرة حول البيانات والرصد في سياق كوفيد-19
 

- مذكرة ودية إلى المحكمة المكسيكية العليا في دعوى قضائية حُكم في صالحها التماساً لضم المستوطنات العشوائية في تعداد المكسيك الرسمي: Un Techo para mi País México vs. Instituto Nacional de Estadística y Geografía (INEGI), amparo en Revisión 635/2019.

 

إذا كنتم مهتمون بالتواصل معنا حول هذا العمل، رجاء الاتصال بمنسقة فريق العمل المعني بالرصد، فرانشيسكا: fferuglio@escr-net.org

 


[1] هناك سبب هام هنا هو تأثير القطاع الخاص، من تمويل للمؤسسات البحثية والإعلام، انظر: https://www.escr-net.org/ar/corporateaccountability/corporatecapture/khsys-hymn-lshrkt