العمل الجماعي

أصدرت لجنة الأمم المتحدة للقضاء على التمييز العنصري (اللجنة) هذا الأسبوع بيانًا تاريخيًا حذرت فيه بشدّة من أن "نسبة السكان الذين تلقوا جرعة واحدة من اللقاح في البلدان ذات الدخل المنخفض لا تتجاوز 15.21%، ما أدى إلى نشوء نمط من التوزيع غير المتكافئ داخل البلدان وفي ما بينها في تكرارٍ للعبودية والتسلسل الهرمي العنصري إبان الحقبة الإستعمارية". ولحظت اللجنة أن الدول ملزمة، بموجب الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، بالقضاء على جميع أشكال عدم المساواة بين الأعراق، سواء كان ذلك عن طريق الغرض أو الأثر.

منذ أكثر من خمسة عقود، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة أول صك عالمي مقنن لحقوق الإنسان بشأن الظلم العنصري، وهو الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري. بينما احتفلنا بالذكرى السنوية السادسة والخمسين للاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري قبل بضعة أشهر، من المحبط أن عامين منذ بداية جائحة كوفيد 19، لا تزال التفاوتات في اللقاحات والرعاية الصحية تتعمق على أسس عرقية ومتقاطعة.

في الستينيات، كانت دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وآسيا وأفريقيا حريصة على اعتماد هذا المعيار. لقد عاشوا في ظل العبودية والاستعمار الذي دمر اقتصاداتهم الدائرية ، وشهدوا مظالمًا عميقة الجذور مثل تلك الموجودة في فلسطين والفصل العنصري في جنوب إفريقيا ، وأيدوا سوء المعاملة لمجتمعاتهم الأقرباء الذين عاشوا كمواطنين كاملين في العالم المتقدم.

انضم نحو 200 عضو وحليف للشبكة العالمية معاً لترديد أصوات مجتمعاتنا التي تضررت بشكل كبير باللامساواة التي فاقم منها رفض منظمة التجارة العالمية تمرير تنازل فعال وشامل فيما يخص حقوق الملكية الفكرية (تريبس) فيما يخص لقاحات وعلاجات كوفيد-19.

هدد اليوم محامو حقوق الإنسان باتخاذ إجراءات قانونية ضد الحكومات الألمانية والنرويجية والكندية لعرقلة الجهود العالمية لزيادة الوصول إلى لقاحات كوفيد19 وتقنيات الرعاية الصحية الأخرى.

تأتي هذه الخطوة في الوقت الذي يستعد فيه مندوبو الدول من جميع أنحاء العالم للتفاوض بشأن...

أصدرت محكمة البلدان الأميركية لحقوق الإنسان حكمها في قضية غواشالا شيمبو وآخرين ضد الإكوادور، مشيرةً إلى أنها وقعت على تمييز متعدد الجوانب على أساس الإعاقة والطبقة وانتهاكات الحق في الصحة، لتعزز...

في 20 أبريل 2021 ، اجتمع أعضاء الشبكة العالمية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية من جميع أنحاء العالم لتبادل الآراء مع المقرر الخاص المعني بالحق في السكن اللائق، بالاكريشنان راجاجوبال، بشأن مسألة مقاومة عمليات الإخلاء وسط  كوفيد19. كان التمسك بحقوق السكن أثناء الجائحة محط تركيز...

أثناء الدورة السابعة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان، قام الأعضاء أدناه بتقديم تدخلات رسمية بالنيابة عن الشبكة العالمية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية: ميهير مانكاد (مركز الحقوق الاقتصادية والاجتماعية)، ديبي ستوثارد (...

في السادس من شهر مايو/أيار، قدمّت العديد من منظمات حقوق الإنسان مذكرة مشتركة لطرف ثالث في قضية دوارتي أغوستينو ضد البرتغال وآخرين، وهي القضية الأولى التي تتناول تغيّر المناخ أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان. استند الطرف المتدخّل إلى معايير القانون الدستوري الدولي والإقليمي المقارِنة لتجديد...

قدمت الشبكة العالمية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية - شبكة عالمية تربط أكثر من 280 منظمة غير حكومية وحركات اجتماعية وأفراد في أكثر من 75 دولة - نداءً عاجلاً إلى الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة  واللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب و...