Genre

Onglets principaux

Caselaw

The Gumedes were married in 1968, before the Recognition of Customary Marriages Act 120 of 1998, which entered into force on November 15, 2000. Section 7(1) of the Recognition Act provided that customary marriages entered into prior to the date of the commencement of the Act (old marriages) were governed by customary law, while section 7(2) provided that customary marriages entered into after the date of commencement of the Act (new marriages) were marriages in community of property. Ms. Gumede was directly affected by Section 7 after Mr.

عندما تركها زوجها، ماكوسازاني يونيس ساكولو، وهي امرأة سوازيلية ، لم تكن قادرة على بيع أي من الماشية التي كانت تمتلكها، حتى تلك التي اشترتها بأموالها الخاصة. بموجب القانون العام للسلطة الزوجية لإسواتيني، تم تسجيل تلك الممتلكات باسم زوجها. كما أن مبدأ القانون العام هذا، وكذلك قانون الزواج لعام 1964 ، يحظر على المرأة المتزوجة إبرام العقود دون إذن زوجها. لم تكن المرأة المتزوجة قادرة على إدارة الممتلكات أو تمثيل نفسها في الدعاوى المدنية وتم منعها من الوصول إلى القروض المصرفية والرهون العقارية والائتمان المالي دون موافقة الزوج.

Lorsque Makhosazane Eunice Sacolo, une femme swazie, a été laissée par son mari, elle n'a pas été en mesure de vendre le bétail qu'ils possédaient, même ceux qu'elle avait achetés avec son propre argent. En vertu de la Common law d'eSwatini relative au pouvoir matrimonial, cette propriété était enregistrée au nom de son mari. Cette doctrine de la Common law, ainsi que la loi sur le mariage de 1964, interdisaient également aux femmes mariées de conclure des contrats sans l’autorisation de leur mari.

Cuando Makhosazane Eunice Sacolo, una mujer de Suazilandia, fue abandonada por su esposo, no pudo vender el ganado que poseían, tampoco el que había comprado con su propio dinero. Bajo el derecho consuetudinario de la potestad marital de Esuatini, esos bienes estaban registrados a nombre de su marido. Esta doctrina del derecho consuetudinario, así como la Ley del Matrimonio de 1964, también prohibían a las mujeres casadas celebrar contratos sin permiso del marido.

When Makhosazane Eunice Sacolo, a Swazi woman, was left by her husband, she was unable to sell any of the livestock that they owned, even those that she had purchased with her own money. Under eSwatini’s common law of marital power, that property was registered in her husband’s name. This common law doctrine, as well as the Marriage Act of 1964, also prohibited married women from concluding contracts without her husband’s permission.

أقر الكونغرس عام 1998 التعديل رقم 20 للدستور الاتحادي البرازيلي لعام 1988، ومن ثمّ تغيير نظام الضمان الاجتماعي في البلاد. فرض التعديل حدًا أقصى قدره 1200  ريال برازيلي لكل مستفيد من مستحقات الضمان الاجتماعي. ظاهريًا، يُفترض أن يُطبق الحد الأقصى البالغ 1200 ريال برازيلي على نحو حيادي على العديد من فئات المستحقات، بما فيها ما يتعلق بإجازة الحمل.

En 1998, le Congrès a approuvé l’Amendement 20 de la Constitution fédérale brésilienne de 1988, modifiant ainsi le système de sécurité sociale du pays. L’amendement imposait un plafond de 1200 R$ par bénéficiaire sur les prestations de sécurité sociale.  À première vue, le maximum de 1200 R$ était censé s’appliquer en toute neutralité à plusieurs catégories de prestations, notamment en ce qui concerne les congés liés à la grossesse.

En 1998, el Congreso aprobó la Enmienda 20 de la Constitución Federal Brasileña de 1988, por la que modificó el sistema de seguridad social del país. La enmienda impuso un tope de R$1200 a los beneficios de la seguridad social por beneficiario. A primera vista, el tope de R$1200 debía tener un efecto neutral sobre varias categorías de beneficios, incluyendo la licencia por maternidad.

In 1998, Congress approved Amendment 20 to the Brazilian Federal Constitution of 1988, thereby altering the country’s social security system. The amendment imposed a ceiling of R$1200 on social security benefits per beneficiary. On its face, the R$1200 maximum purported to apply neutrally to several benefits categories, including with respect to pregnancy-related leave.

لجنة الأمم المتحدة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية تعالج أثر عمل الرعاية غير مدفوع الأجر في وصول المرأة إلى الضمان الاجتماعي

سددت مارسيا سيسيليا تروخيو كاليرو جميع الاشتراكات في المعاشات التقاعدية المتوجبة عليها طوال 29 عامًا إلى المؤسسة الإكوادورية للضمان الاجتماعي. ومن أصل الاشتراكات التي بلغ عددها 305 إشتراكات، كان نصفها تقريبًا إسهامات قدمتها طوعًا من عام 1981 حتى عام 1995، وذلك أثناء رعايتها لأطفالها الثلاثة في المنزل في إطار عمل الرعاية غير مدفوع الأجر. في خلال فترة ثمانية أشهر اعتبارًا من عام 1989، توقفت السيدة تروخيو عن تسديد الإسهامات الطوعية غير أنها سددتها بالكامل بأثر رجعي في شهر نيسان/أبريل عام 1990.