جنوب أفريقيا

Primary tabs

في وقت وفاتها، كانت المتوفاة ماريا ماهلانجو عاملة منزلية في منزل خاص في جنوب إفريقيا. كانت ابنة السيدة ماهلانجو وحفيدها يعتمدون عليها مالياً وقت وفاتها. طلبت ابنة السيدة ماهلانجو من وزارة العمل المساعدة في شكل تعويض بموجب قانون التعويض عن الإصابات والأمراض في مكان العمل(COIDA) أو التأمين ضد البطالة. أنكرت وزارة العمل كلا الأمرين لأن السيدة ماهلانجو كانت عاملة منزلية ، وتم استبعاد عاملي/عاملات المنازل الذين يعملون في منازل خاصة على وجه التحديد من تعريف الموظف من حيث قانون COIDA.

البلد: 
جنوب أفريقيا
الفريق العامل أو الفرق العاملة / المجال الخاص أو المجالات الخاصة بمستويات العمل: 
المرأة والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

تزوج الزوجان جوميد في عام  ، قبل قانون الاعتراف بالزواج العرفي 120 لعام 1998، والذي دخل حيز التنفيذ في 15 نوفمبر 2000. تنص المادة 7 (1) من قانون الاعتراف على أن الزواج العرفي الذي تم الدخول فيه قبل تاريخ البدء من القانون (الزيجات القديمة) يحكمها القانون العرفي، في حين أن المادة 7 (2) تنص على أن الزيجات العرفية التي تعقد بعد تاريخ بدء القانون (الزيجات الجديدة) هي زيجات مشتركة في الملكية. تأثرت السيدة جوميد بشكل مباشر بالقسم 7 بعد أن رفع السيد جوميد دعوى الطلاق ضدها لأن زواجهما يقع تحت الفئة "القديمة".

كانت المسألة المطروحة في هذه القضية ما إذا كانت تترتب على وزيرة التعليم الأساسي وثماني محافظات في جنوب أفريقيا واجبات دستورية وقانونية بتقديم الوجبات اليومية التي يوفرها البرنامج الوطني للتغذية المدرسية إلى المتعلمين. شمل طرف الادعاء : منظمة التعليم المتكافئ، وهي منظمة قانونية غير ربحية تُعنى بالدعوة في مجال التعليم، والهيئات الإدارية المدرسية في مدرستيّ فولودزي وماشاوا الثانويتين.

يولاندا دانيالز هي خادمة منزلية والعائل الوحيد بأسرتها، وهي تقيم في أحد المساكن بمزرعة منذ 16 عاما. وقد بدأت العيش هناك عندما كان زوجها السابق يعمل لدى المالك. وبقيت هي وأطفالها الثلاثة في المسكن بموافقة المالك بعد أن انفصل الزوجان.

المحكمة العليا في جنوب إفريقيا تؤكد أن ترقية الأحياء الفوضوية واجب الدولة

منذ أكثر من 20 عاما، وعدت مدينة جوهانسبرغ السكان بأنها ستعمل على تحسين أوضاع سلوفو بارك إزاء نقص الكهرباء، إمدادات كافية من المياه، الصرف الصحي، إزالة القمامة، ترسيم حدود الطرقات، وعرضة الأكواخ للحرائق المميتة.   تقاعس المدينة دفع السكان إلى تطوير خطط خاصة بهم لتحسين الأوضاع بما يتفق مع سياسة ترقية الأحياء الفوضوية (UISP) الواردة ضمن قانون الإسكان الوطني. بالرغم من جهود السكان لإشراك البلدية في تنفيذ هذه الخطط، إلا أن البلدية كانت غير متجاوبة.

في الثالث عشر من سبتمبر 2019، تم دعوة سبو زيكودي رئيس حركة ساكني الأحياء الفقيرة    وعضو مجلس الشبكة العالمية للحقوق الاقتصادية والثقافية والاجتماعية (ESCR-Net) لإلقاء خطاب بجامعة هارفرد حول موضوع النظال في المناطق الحضرية.

وانطلاقا من تجربة الحركة...

صدور حكم مهم يُقيّد حصانة مؤسسة التمويل الدولية التابعة لمجموعة البنك الدولي

رفع مقدمو طلبات مجمع ليستلينغ هذه الدعوى القضائية إلى المحكمة الدستورية بجنوب إفريقيا بعد صدور حكم الاستئناف عن المحكمة العليا لترحيلهم من أراضيهم الزراعية.

وينتمي المجمع الفرعي لقرية ليستلينغ إلى مجمع باكغاتلا -با-كغافيلا(Bakgatla-Ba-Kgafela) الأكبر. وقد اشترى أجداد مجمع ليستلينغ المزرعة المعنية بالأمر سنة 1919، غير أن قوانين التمييز العنصري منعتهم من نقل ملكية المزرعة إليهم، فكتب في عقد الملكية أن أرض المزرعة هذه هي تحت وصاية الدولة باسم مجمع باكغاتلا -با-كغافيلا.