COVID-19: Using Our Collective Power To Transform Crisis

COVID-19 and Human Rights banner

لا نريد للأوضاع أن تعود إلى ما كانت عليه قبل الأزمة، بل إننا نرنو إلى ما هو أفضل. لقد ساهمت جائحة كورونا (كوفيد-19) في رفع الغطاء عن مختلف أوجه الظلم البنيوي حول العالم ومزيد تكريسها. وهو ما زادنا إصرارا والتزاما بتقديم بدائل نظامية قادرة على تحقيق مطالب الناس المتعلّقة بالحقوق البيئية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. نحن في أمسّ الحاجة إلى التغيير، وعازمون على الاسهام في صنعه الآن.

دعوة عالمية للعمل من الشبكة العالمية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

ما بعد غد: مواجهة التفاوتات النظامية والنهوض بحقوق الإنسان
كشفت جائحة كوفيد-19 عن تفاوتات نظامية خطيرة ومكثفة في مختلف أنحاء العالم
 

حقوق الإنسان أولوية في الاستجابة لأزمة ڨيروس كورونا

نود أن نعرب عن تضامننا مع أولئك الأكثر ضرراً من هذا الوباء، بما في ذلك أعضاء الشبكة في المجتمعات المحلية الفقيرة والمهمشة والذين يقودون نضالات من أجل حقوق الإنسان، والأعضاء الذين يعملون في تحالف وثيق والتزام سياسي مع تلك المجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم.

ساهم في عملنا الجماعي:

ندعو كافّة أعضاء الشبكة العالمية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية - المنظمات والأفراد - والمنظمات الحليفة إلى تأييد هذه الدعوة الجماعية للعمل من هنا 

 

الاستفسارات الصحفية:

للمزيد من المعلومات حول الشبكة العالمية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والردّ على تساؤلاتكم حول استجابة أعضائنا في مختلف أنحاء العالم لأزمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، يرجى الاتصال بـ Esther de la Rosaعلى البريد الالكتروني: commnications@escr-net.org

Our Analysis

لقد سهر أعضاؤنا على بلورة هذه التحاليل التي تطالب أساسا ببدائل من شأنها أن تُساهم في تجسيد حقوق الإنسان وترسيخ مبادئ العدالة الاجتماعية على أرض الواقع.

 

تعرف على المزيد حول المطالب التي تقدّم بها أعضاؤنا في أعقاب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).