رابطة المحامين عن البيئة في ليبيريا (الدعاة الخضر)

تُعد رابطة المحامين عن البيئة في  ليبيريا المنظمة ذات المنفعة العامة الأولى والوحيدة المختصة بالقانون البيئي في البلاد ، وهي تكرس عملها من أجل ضمان حماية البيئة والدفاع عن حقوق الإنسان ، وتمكين الفقراء الذين يقعون ضحايا استغلال الموارد وإعلاء أصواتهم ، وإخضاع الجهات الفاعلة من الدول وغير الدول للمساءلة عن الأعمال التي تقوم بها مستعينة بسيادة القانون. 

لمحة عامة :

صيغت أنشطة برنامج عمل الدعاة الخضر في إطار مفاهيمي يهدف إلى تعزيز حماية البيئة ، وإرساء نظام حكم لإدارة الموارد الطبيعية يراعي مبدأي الشفافية والمساءلة ويخدم مصالح السكان الأصليين الأوصياء على هذه الموارد ، وصون الحقوق الفكرية والثقافية لسكان المناطق الريفية ، وتمتين الرابط الذي يؤدي إلى حماية حقوق الفئات المهمشة.

يركز برنامج الرابطة على ستة مجالات مواضيعية وهي : اللامركزية الديمقراطية في إدارة الموارد الطبيعية بحيث يستفيد منها سكان الريف على قدم المساواة ؛ وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان والبيئة في ليبيريا الناجمة عن استغلال الموارد وأنشطة الشركات الأخرى، وإجراء الإصلاحات القانونية الخاصة بالبيئة والموارد الطبيعية وتعزيز سيادة القانون في ليبيريا، ومبادرة العدالة الانتقالية في ليبيريا في حقبة ما بعد الحرب لمنع تفشي ثقافة الافلات من العقاب ؛ ومبادرة المجتمع الليبيري المفتوح التي تتيح إمكانية الوصول إلى المعلومات ، لاسيما تلك المؤثرة في حياة المواطنين، في الوقت المناسب وبكلفة معقولة باعتماد الاجراءات القضائية لجعل مبدأ الحق الدستوري في المعرفة في متناول المواطنين الراغبين بها؛ وتوفير الخدمات والمساعدة القانونية للمجتمعات الفقيرة التي تعاني بسبب أنشطة الجهات الفاعلة من الدول ومن غير الدول. 

الفريق العامل أو الفرق العاملة / المجال الخاص أو المجالات الخاصة بمستويات العمل: 
البلد: